Blog

أنواع الفلل في اسطنبول وأماكن انتشارها

أسعار الفلل في اسطنبول مرتفعة الى حد ما، وتختلف باختلاف مواقعها. سنتحدث في هذا المقال عن أصناف الفلل في اسطنبول، سنتحدث عن بعض المواقع المميزة لشراء فيلا في اسطنبول، وعن الأمور التي تساعدك على شراء فيلا دون خسارة أموال اضافية على السعر الذي ستدفعه للفيلا التي ستشتريها.

أولا – أصناف الفلل في اسطنبول:
تصنف الفلل في اسطنبول الى ثلاث شرائح رئيسية تبعا لما ورد في التقارير التي تم اعادها بعد تحليل سوق العقارات في اسطنبول. هذه الأصناف تشمل:

1. Yalli villas: كلمة Yalli كلمة عثمانية قديمة تستعمل لوصف الفلل التي تقع على طول الساحل البسفوري في مدينة اسطنبول. فلل هذه المنطقة فلل بطابع تقليدي بإطلالة مائية. بعض من هذه الفلل تم تحويلها في الفترة الاخيرة الى شقق، لكن ما زالت بعضها بصورة فلل. أسعارها تتراوح بين عدة ملايين الى مئات الملايين يورو. من أكثر المناطق المرموقة التي تحتوي هذه الفلل: منطقة Sariyer.

2. الفلل الفاخرة: يكثر وجودها في اسطنبول الوسطى. ستلاحظ وجود فروقات في القيمة والأسعار بين هذا النوع والفلل الأخرى. يكثر وجودها في اسطنبول الوسطى. وترتفع أسعارها أكثر ان كانت بإطلالة مميزة.

3. الفلل ذات الطابع أو السمة القديمة: يكثر وجودها في داخل المواقع التاريخية من مدينة اسطنبول، مثل منطقة Balat. عمران هذه الفلل عمران عثماني، أي أنه تم تشييدها منذ ما يزيد على مئة عام. معظم فلل هذه المنطقة في حالة سيئة، ولذلك منذ عام 2005 استهدفت مشاريع الاعمار فلل هذه المنطقة لتجديدها وترميمها. على أية حال، تحمل هذه الفلل فرص استثمارية أكبر من غيرها من الفلل؛ لإنخفاض أسعارها. السبب في انخفاض أسعارها هو احتياجها لعمليات الترميم والاصلاح. لكن قبل الاقدام على شراؤها يجب التأكد من حجم وتكاليف التصليحات التي تحتاجها الفيلا.

4. فلل حديثة: هذا النوع من الفلل تم بناؤه حديثا في اسطنبول، أي خلال الفترة الأخيرة التي تتراوح بين 20 – 50 سنة. تكثر هذه الفلل في منطقة Pendik وغيرها من الضواحي. تتسم هذه الفلل أنها عصرية وفخمة جدا. أسعارها تتراوح بين 300 ألف الى مليون يورو.

ثانيا – بعض أكثر المواقع تميزا لشراء فيلا في اسطنبول:
* ساحل مضيق البسفور: تتسم فلل هذه المنطقة بتصاميمها الكلاسيكية الأوروبية. يزيد سعر بعض هذه الفلل التي تحتوي 5 غرف نوم على 4 مليون ونصف يورو.
* منطقة Bylikduzu: تتسم هذه الفلل بجمالها وجمال المناظر الطبيعية المحيطة بها.
* منطقة Zakirkey: تتميز فللها بمواقعها الاستراتيجية.
* منطقة Behcesehir: فللها قريبة من مركز اسطنبول.

ثالثا – كيفة شراء فيلا في اسطنبول دون اضافة تكاليف على سعرها (تكاليف بمكن تجنبها):

1. الموقع: اختيارك موقع مناسب للفيلا التي ستشتريها سيجنبك نفقات وخسائر مستقبلية، مثل: فيلا في منطقة لا يتوافر فيها شبكة نقل جيدة ستدفعك الى انفاق الكثير من الأموال على المواصلات.
2. السعر وقيمة الاستثمار: عليك أن تفكر في القيمة المستقبلية للفيلا التي ستشتريها. بمعنى اخر هل سيتغير سعر الفيلا التي ستشتريها في السنوات القادمة وبكم ستغير.
3. نوع العقار الذي تحتاجه: هل أنت بحاجة الى فيلا؟ وعليك تحديد أهم المواصفات الواجب توفرها فيها. هل أكتفي بفيلا بدون اطلالة مميزة؟ أم أن هذه الاطلالة سترفع من الطلب على هذه الفيلا بشكل مجدي في المستقبل؟.
4. العثور على وكيل عقارات مناسب: يجب عليك الحرص على تمتع هذا الوكيل بكفاءة. الاستعانة بوكيل بخبرة ومهارات عالية وجدير بالثقة سبوفر عليك الكثر من النفقات التي ستتكبدها في رحلة بحثك عن الفيلا، وتحديد مواصفات هذه الفيلا.
5. ان كانت الفيلا التي ستشتريها تحتاج الى اصلاحات، عليك التأكد أن سعر الفيلا وتكاليف اصلاحاتها مجتمعة لا تزيد عن سعر فيلا ما جديدة.

يمكنك الحصول على المزيد من الاستشارات في مجال شراء الفلل في تركيا من خلال اومورغا العقارية التركية. والتي تمتلك الخبرة الطويلة في مجال الاستشارات العقارية والقانونية.

الاستثمار العقاري التركي بين الماضى والحاضر كيف كان وكيف أصبح؟

الاستثمار العقاري التركي لم يولد ناجحاً كما هو حالة الأن بل على العكس تماماً فقد كان يتسم بالجمود الذى يجعل الكثيرين يعزفون عن التعامل معه وكانت هناك العديد من المخاطر التي توضع في الحسبان قبل التفكير حتى في الاستثمار داخل سوق العقارات التركية، وهذا كان السبب الرئيسى الذى جعل تركيا بعيدة عن الأنظار لفترة طويلة من الزمان، ولكن بسبب التقلبات التي شهدتها قلب هذا كل الموازين وأصبح السوق الذى لا يرغب الجميع في أن يتعامل معه يتهافت الجميع عليه ويتسارعون لكي يكون لهم حصة داخله، وبين هذا وذاك هناك العديد من الأسباب التي تسببت في ذلك، لذا دعونا اليوم نتعرف على الاستثمار العقاري التركي بين الماضى والحاضر وكيف كان؟ وكيف أصبح؟

الاستثمار العقاري التركي في الماضي

هناك الكثير من الأسباب التي جعلت الجميع يعزف عن الاستثمار العقاري التركي داخل الأراضي التركية في الماضي ومن أهمها التالي:-

صعوبة قوانين التملك الخاصة بالأجانب، فلقد كانت هناك العديد من القواعد والشروط التي تضع عقبات في وجه المستثمر الأجنبي الذي يريد الاستثمار داخل الأراضى التركية لذا فلقد كان يعزف عن الاستثمار بداخلها.

عدم وجود المشاريع العقارية الاستثمارية ترتب عليه عدم وجود العديد من الوحدات العقارية القابلة للتملك من قبل الأجانب فلقد كانت هذه الوحدات العقارية التي يتم الاستثمار فيها كافية فقط للمستثمر المحلى مما لا يضع أي فرصة للمستثمر الأجنبي في الحصول على وحدة عقارية داخل الأراضي التركية.

التقلبات السياسية التي شهدتها تركيا في الماضي جعلت هناك خوفاً من فكرة الاستثمار داخلها بسبب الأوضاع غير الآمنة التي شهدتها، لذا لم يحب المستثمر المغامرة بأمواله وسط أوضاع غير مضمونة.

الاستثمار العقاري التركية في الحاضر

شهد العصر الحالي طفرة نوعية في الاستثمار العقاري داخل تركيا بشكل ملحوظ ويرجع السبب في ذلك الآتي:-

التسهيلات التي فرضت على الأجانب بالنسبة لقوانين التملك، حيث أصبح لهم حق تملك الوحدات العقارية، بل ويتم منح الجنسية التركية لمن يمتلكون وحدات عقارية داخل تركيا ويتم إعطائهم كافة الحقوق التي تعطى للمواطنين الأصليين.

زيادة المشاريع الاستثمارية أدى إلى خلق العديد من الوحدات العقارية المتنوعة والتي أدت إلى وجود فائض عقارى أتاح فرصة كبيرة للعديد من الأجانب للتملك داخل تركيا.

الوضع الاقتصادى الأمن ساهم بشكل كبير في إقبال العديد من المستثمرين على الاستثمار داخل الأراضى التركية فهم يروا أنها الأن بيئة أمنة صالحة للاستثمار بداخلها دون أى قيود أو مخاطر محتملة.

كانت هذه أهم الأسباب التي تسببت في تطور الاستثمار العقارى التركي وحولته من استثمار مكروه إلى استثمار مرغوب من قبل الجميع.